لقاء ورززات يطالب بتعزيز حضور قضية الوحدة الترابية في المحافل الدولية

لقاء ورززات يطالب بتعزيز حضور قضية الوحدة الترابية في المحافل الدولية

ماروك تلغراف

على إثر الصدى الطيب الذي خلفه نجاح تنظيم اللقاء الوطني حول الصحراء المغربية بوررزازات يوم 22 دجنبر 2018, تحت شعار : “الصحراء المغربية: من المسيرة الخضراء إلى مسيرة النماء”، من طرف الجماعة الترابية لورزازات بشراكة مع النسيج الجمعوي، لدى مجموعة من الأوساط الاعلامية والسياسية والحقوقية.

وقد ركز اللقاء على نقاط ذات أولوية ارتباطا بالقضية الوطنية الأولى والتعبئة لها والدفاع عنها، كما انه خلال هذه التظاهرة الوطنية، شددت مجموعة من الكلمات و مداخلات ثلة من المسؤولين و الباحثين على ضرورة اصطفاف الجميع كل من موقعه لبذل مزيد من الجهود للتعريف بجدور النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

حيت اكد الجميع على ضرورة تعزيز آليات الترافع حول القضية في جميع المحافل الدولية و العمل على تنظيم لقاءات وطنية، جهوية و محلية في جميع ربوع المملكة قصد إلمام الجميع بمختلف الجوانب القانونية و التاريخية لقضيتنا الوطنية و الترافع عنها بقوة و التصدي لمناورات و مكائد خصوم الوحدة الترابية.

حيت ان هاته اللقاءات تكون منبرا لاطلاع الجيل الصاعد من شباب المملكة على تاريخ الصحراء و تطورات النزاع المفتعل حولها، كما تكون فرصة للوقوف عل ما تعرفه الاقاليم الصحراوية اليوم من تنمية بفضل سواعد أبناء المغرب البررة في الجنوب و الشمال و التي أعطى انطلاقة نموذجها التنموي صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة الذكرى الأربعين لانطلاقة المسيرة الخضراء المظفرة.

من جهة اخرى، فإن هاته التظاهرة كانت فرصة لتسليط الضوء على دور الاعلام و المجتمع المدني في قضية الصحراء من خلال التعريف بالنزاع المفتعل و مواكبة تطوراتها و مستجداتها في مختلف المحافل الوطنية والدولية وتعزيز دور الاعلام حتى يلعب الدور المنوط به كفاعل أساس في قضيتنا الوطنية، بموازاة مع جهود الجميع بما فيهم المجتمع المدني الذي يجب أن يطور قدراته التواصلية و خبرته في التعاطي مع هذا الملف، من خلال الدعم والمواكبة، والتكوين المستمر والذي تعد مثل هذه المناسبات أحد آلياته.

وحيث ان ما ميز اللقاء هو الانخراط اللامشروط لجميع الفعاليات التي حضرته من سياسيات و سياسيين و إعلاميات و إعلاميين و فعاليات المجتمع المدني نساء و ذكورا في العمل من أجل إيجاد صيغ مثلى للتعامل مع القضية الوطنية من خلال أجرأة مجموعة من التوصيات و تنزيلها على أرض الواقع ، فإن المنضمين يعلنون للراي العام ما يلي:

– التزام الجماعة الترابية لورزازات، بجعل قضية الوحدة الترابية في صلب اهتمامها من خلال السهر على تنظيم لقاء سنوي يجمع كل الفعاليات التي لها ارتباط وثيق بالدفاع عن القضية الوطنية و تفعيل دور الجماعة في الدبلوماسية الموازية.

-التزام الجماعة على اشراك الباحثين والمختصين في قضية الصحراء في اللقاءات من اجل تقديم مزيد من العروض و المشاركة في لقاءات مماثلة .

– التزام النسيج الجمعوي المحلي على بذل مزيد من الجهد و الانخراط في كل المبادرات النبيلة التي تسعى إلى الارتقاء بمعالجة ملف القضية الوطنية و التعريف بها، و التعبئة لمزيد من التكوينات و المرافعات.

الجماعة الترابية لورزازات

www.maroctelegraph.com





La source directe

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *