الحكومة ترد على تهديدات البوليساريو بعرقلة رالي “أفريكا إيكو”

قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، إن الاستفزازات التي تقوم بها الجبهة الانفصالية، في منطقة شرق الجدار الأمني الدفاعي في الصحراء المغربية، يائسة، وتضع “البوليساريو” في مواجهة مع الأمم المتحدة والمنتظم الدولي. وذلك ردا على تقارير تحدثت عن تهديد جبهة “البوليساريو” باختراق منطقة الكركرات مجددا لعرقلة رالي “أفريكا إيكو”.

وكشف الوزير الخلفي، خلال ندوة صحفية عقدها عقب الاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي اليوم بالرباط، أن هذا السلوك هو بمثابة استفزاز وتهديد للمنطقة، مبرزا أن هذه الاستفزازات يائسة تضع الانفصاليين في مواجهة مع قرارات مجلس الأمن.

 وأكد الخلفي، أن المغرب كان حازما وسيبقى كذلك، إزاء هذه الاستفزازات أو أي تجاوز من قبل الجبهة الانفصالية.





La source directe

الحقيقة الضائعة | قضية الصحراء المغربية أمام الانحياز الأمريكي للبوليساريو.. والمغرب مطالب بالبحث عن حل ثالث

في الحقيقة الضائعة

3 يناير، 2019

بولطون هذا العدو المعلن

بقلم: مصطفى العلوي

تذكروا هذا الأمريكي الطويل.. صاحب الشنبات البيضاء والشعر الكثيف، وأنتم ترونه كل صباح ومساء في نشرات الأخبار العالمية، واقفا بجانب الرئيس الأمريكي طرامب، وهو لا يكاد يفارقه، إن اسمه جوهن بولطون، المستشار الأمني الأول للرئيس الأمريكي، بصفته رجل الثقة، المحرك لسياسة البيت الأبيض في هذه الأيام من سنة 2018، لكن ذوي الذاكرة اليقظة من المهتمين المغاربة بقضية الصحراء، سيتذكرونه، هو نفسه، وقد كان حاضرا في المفاوضات الأولى سنة 2007 بين المغرب والبوليساريو، حيث كان وقتها سفيرا للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، مهتما إن لم يكن مكلفا بملف الصحراء.

وها نحن نقدمه لقراء “الأسبوع” في صورة مأخوذة سنة 2007 على هامش الدورة الأولى للمفاوضات بين المغرب والبوليساريو وقد وقف عن يساره بالشارة البيضاء على صدره، كارلوس ويلسون، الرئيس المنفذ للجنة الدعم الأمريكية للمؤسسة الأمريكية المعنية بدعم ملف الصحراء الغربية(…) ليكون العنوان المكتوب على هذه الصورة محللا لظروف هذه الصورة: ((المنظمة المكرسة للمؤسسة المعنية بشؤون اللاجئين الصحراويين في لقاء مع السفير بولطون)) (الصورة مأخوذة له سنة 2007).

وقد كان بحكم وضعه في ذلك الزمن، قد لعب دورا في مشروع بيكر حول الصحراء، ذلك المشروع الذي سبق للمغرب أن أعلن رفضه له، لأنه مشروع ينطلق مبدئيا من ((إمتاع الشعب الصحراوي المتواجد في تندوف بحق تقرير مصيره في الاستقلال)).

في ذلك الزمان، عقدت الدورة الأولى من المفاوضات بين المغرب والبوليساريو، والتي عقدت في شهر جوان 2007، كما يلخصها الكاريكاتور المرسوم، والتي كانت سنة 2007 صورة طبق الأصل للمفاوضات التي كنا شهودا عليها مؤخرا فيما يسمى بالمائدة المستديرة، التي عقدت في جنيف يوم 6 دجنبر 2018، والتي قيل لنا بأنها أول جولة مفاوضات تحضرها الجزائر وموريطانيا، بينما أن هاتين الدولتين كانتا حاضرتين أيضا في مفاوضات 2007، التي دامت يومين، مثل مفاوضات هذه السنة(…)، وتعلقت باستيناف لقائهما بعد شهرين، كما كانت مفاوضات 2007، حسبما نقلته وكالة الأنباء “بقشيش” التي ذكرت بأن الوفد المغربي كان يتركب من وزير الداخلية المغربي شكيب بنموسى، وكاتب الدولة في الداخلية فؤاد عالي الهمة مستشار الملك محمد السادس، والمنصوري يس مدير المخابرات، والفاسي الفهري وزير الخارجية، ورئيس المستشارين الصحراوي خليهن ولد الرشيد، وتضيف الوكالة: ((وهذا ولد الرشيد هو الذي لا يريد الأمريكيون أن يسمعوا اسمه)).. لماذا؟ اسألوا الأمريكان.

والرابط بين مفاوضات 2007 و2018 هو قضية ولد الرشيد الذي حصل امتناع أممي لحضوره هذه المرة، في مفاوضات 2018، لتضيف وكالة الأنباء وهو يصف أعمال لقاء 2007 ((بأن الوفد المغربي ارتعش من الغضب، عندما قال السفير الأمريكي الحاضر ليون باسكو بأن الغاية من هذه المفاوضات هي الوصول إلى حل يسمح للشعب الصحراوي بتقرير حقه في تقرير مصيره)) (محضر جلسة 22 جوان 2007. موقع بقشيش).

وكانت الصحف المغربية قد علقت في تلك الفترة على حادث منع الصحفي محمد شوقي مدير جريدة الاتحاد الاشتراكي من حضور هذه الندوة بعدما رفضت السفارة الأمريكية منحه تأشيرة السفر بأمر من السفير الأمريكي في الرباط، طوماس رايلي، بينما أصدر كاتب الدولة الأمريكي كيلي رايان بلاغا بالمناسبة، أعلن فيه ((أن السفارة الأمريكية في الجزائر قدمت مليون دولار بالمناسبة للاجئين الصحراويين في الجزائر)).

وكلها جزئيات تكشف الميول الأمريكية المفضوحة لدعم البوليساريو، بدفع طبعا من الدعم الذي كان يقدمه السفير الأمريكي في الأمم المتحدة “جوهن بولطون”(…) بل إن دعم بولطون هذا للبوليساريو استفحل في أعقاب هذه المفاوضات، حتى كتبت الصحف المغربية: ((إن جريدة وورلد تريبيون الأمريكية كشفت عن تحول في توجيه إدارة الرئيس الأمريكي أوباما(…) وأكدت لمصادر دبلوماسية أن أوباما قال بأنه يدعم استقلال الصحراء الغربية، وأنه لن يدعم المقترح المغربي بمنح الإقليم حكما ذاتيا كما كانت تفعل إدارة جورج بوش، وأكدت إدارة أوباما عن عدم معارضتها لقيام دولة في الصحراء الغربية وأن أوباما أمر كتابة الدولة في الخارجية بأن جهود الوساطة الأممية تشمل خيار “إقامة دولة مستقلة، وأن الملك محمد السادس رفض استقبال المبعوث الأممي كريستوفر روس، الذي جاء بهذا المشروع”)) (جريدة العلم المغربية 13 يوليوز 2009).

بولطون الذي كان سفيرا للولايات المتحدة في نيويورك صاحب وموحي بتصريح الرئيس أوباما سنة 2007، هو نفسه بولطون مستشار الرئيس طرامب حاليا، والذي يدفع بكل ثقله لدعم البوليساريو، لتقدم له “الأسبوع” صورته سنة 2007، وهو مصور بجانب اللجنة الأمريكية لدعم البوليساريو، وصورته مؤخرا وهو يهمس في أذن الرئيس الحالي لأمريكا، طرامب.

مرة أخرى، ترفع الرحمة إلى روح الملك الحسن الثاني، الذي كان يعرف كيف يتكلم مع الأمريكيين بمنطق السماسرة(…) الذي يعرفونه، لدرجة جعلت الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش يعطي تعليماته لوفوده بأن تدعم المغرب في مطالبته بالصحراء، وهو ما فسرته الجريدة الأردنية “الدستور” (12/7/2009) التي كتبت: ((إن الرئيس أوباما قد تخلى عن سياسة سلفه جورج بوش تجاه قضية الصحراء)).

هذه هي الخلفيات المخفية عن حقيقة وضع الملف الصحراوي في حقائب المسؤولين الأمريكيين، وهذه هي عناصر الخوف المغربي من تواجد الملف الصحراوي بين أيدي مستشار الرئيس الأمريكي بولطون الذي يوحي لرئيسه طرامب بهذه الأفكار المتناقضة المتمثلة في التناقضات المتخلفة، التي تجعل الرئيس الأمريكي يصرح علنا بسحب جيوشه من جميع مواقع الأزمات العالمية، مادام لا يحصل على مقابل مالي(…) تجاه هذه المواقف.

الرجوع إذن إلى الوزير النشيط في الخارجية المغربية بوريطة، الذي لا يريد أن يصارح المغاربة بهذه الحقائق الواردة في هذه الحلقة من الحقيقة الضائعة والتي نتمنى أن يحتفظ بها المغاربة على مستويات الأحزاب والبرلمان، لكي يتخذوا مواقف واضحة من المواقف الأمريكية التي يجب استنكارها على الطريقة التي يستنكرها الفلسطينيون، المفجوعين بالقرارات الظالمة، التي تصدرها في حقهم الإدارة الأمريكية.

مرة أخرى، يبقى الحل المنطقي في تضخيم الملف الحدودي المغربي، وإحراج الخريطة الدولية بموقف صارم لدولة قوية اسمها المغرب، اضطرت الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1954، لتحريك جيوشها في اتجاه المغرب، لإنقاذ دولتها من الخطر الهتليري، وهو التاريخ الذي يجهله الرئيس الأمريكي الحالي طرامب، وهو يتخذ قرارات أجمع العالم كله على اعتبارها صبيانية(…) ليتهافت أغلب وزراء ومستشارو الرئيس الأمريكي على الاستقالة بشكل لم يسبق له تاريخ في أية مرحلة من مراحل التاريخ الأمريكي.

وصدقت الدول العالمية المحترمة أمثال فرنسا وبريطانيا وإسبانيا وأمريكا الجنوبية، الذين أصبحوا يحضرون أنفسهم لمستقبل أكثر جدية من هذا الأسلوب الذي أصبح يثير السخرية من الرئيس الأمريكي طرامب، الذي أجمع الكثيرون، يتفقون على أنه لن ينتهي بخير، فيما يتعلق بالمستقبل الأمريكي.




La source directe

مجلس الأمن يعلن عن تاريخ انعقاد جلسة خاصة حول ملف الصحراء بحضور كولر !

زنقة 20 | علي التومي

يرتقب أن يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة خاصة بشأن نزاع الصحراء وذلك يوم 29 يناير 2019، تهم مناقشة مستجدات نزاع الصحراء ومدى تقدم المسار التفاوضي بين الأطراف على ضوء المائدة المستديرة التي احتضنتها جنيف يوم الخامس والسادس من شهر دجنبر الماضي.

المشاورات ستعرف حضور المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء هورست كولر حيث سيستعرض مخرجات الجولة الماضية، وبحث المسار الأممي قبل عقد الجولة المقبلة المرتقبة قبل شهر أبريل المقبل .

كما سيناقش أعضاء المجلس عمل بعثة المينورسو، وكذا الإكراهات والمعوقات التي تعترض أدائها للمهام المنوطة بها في مراقبة اتفاق وقف اطلاق النار، في ظل انتقادات غير مسبوقة للبعثة الأممية تتهمها بالإخفاق في مهامها على مدى ثلاثة عقود من الزمن، خاصة عقب التصريحات الصادرة عن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون.





La source directe

طرد إسبانيين من العيون لقيامهما بـ"أنشطة سياسية"

من المفترض أن يصل، اليوم، إلى الدارالبيضاء، إسبانيان تم طردهما من العيون، ومرافقتهما من طرف الأمن المغربي إلى أكادير، قبل أن يغادرا التراب الوطني في اتجاه بلباو من مطار العاصمة الاقتصادية للمملكة.

وأوردت وكالة الأنباء الفرنسية « إيفي »، التي أوردت الخبر، أنها اتصلت هاتفيا بأحد الإسبانيين وهو « إراتي توبار » من أكادير، وأخبرها بأن الطرد تم يوم 31 دجنبر 2018، عندما وصل أمنيون بلباس مدني إلى بيت خصوصي بالعيون، مملوك لعائلة صحراوية، كانت تأوي « السائحين »، وطلبوا منهما جمع أمتعتهما من أجل مغادرة التراب الوطني.

وأضاف أن الأمنيين قالوا لهم « بأنهما في المغرب، وأنهم جاءا من أجل السياحة وليس من أجل أنشطة سياسية. وبأنهما من المفترض أن يقيما في فندق وليس بمنزل خصوصي من أجل أمنهم الشخصي »، حسب ما أفاد المتحدث لـ »إيفي ».

في المقابل، يقول « توبار » بأنه لم يشارك مع رفيقه « في أي نشاط سياسي وبأنها جاءا من أجل السياحة، والتعرف على الصحراء، ومن أجل ذلك أقاما بين عائلة صحراوية، تعرفا عليها عبر أصدقاء في بلاد الباسك ».

وأضاف أن الأمن تتبع خطواتهما، وتبعهما عبر دراجة نارية خلال رحلة في بادية الصحراء.

وحسب المصدر ذاته، فقد رافق أعوان الأمن الإسبانيين في سيارة أجرة كبيرة، التي قال إنهما « أُجبرا » على ركوبها، ليرحّلا إلى أكادير.

وأوردت الوكالة أنه تم ترحيل 97 أجنبي من الصحراء، استنادا إلى « منظمة غير حكومية صحراوية »، لكن عدد الذين يجري ترحيلهم، والذين  يشتبه في كونهم يسعون إلى تحريض انفصاليي الداخل على الاحتجاج، لا يمثلون شيئا أمام آلاف الأجانب الذين يزورون الصحراء سنويا وبدون مشاكل.



La source directe

البوليساريو تتحدى مجلس الأمن مجددا بمناورات عسكرية بالمنطقة العازلة

IMG_87461-1300x866

في خطوة استفزازية جديدة قد تنسف المسار التفاوضي وتلقي بظلالها على مشاورات مجلس الأمن الدولي حول نزاع الصحراء نهاية الشهر الحالي، أقدمت جبهة البوليساريو على إعلان بدأ وحداتها العسكرية التابعة في تنفيذ سلسلة مناورات عسكرية واسعة النطاق الاحد القادم، في بلدة امهيريز، الواقعة بالمنطقة العازلة شرق الجدار الدفاعي .

وتشير عديد المصادر الى أن المناورات ستشارك فيها الوحدات البرية، التي ستنفذ مناوراتها تحت قيادة الناحية العسكرية الرابعة، وتغطي مساحة تقارب الـ 50 كيلو متر مربع في شمال شرق الصحراء، وتشمل قوات من قاعدة الدفاع الجوي في تلك المنطقة.

وتضيف ذات المصادر الى أن هذه التدريبات  تأتي في اطار سلسلة من المناورات الروتينية التي تجريها الوحدات العسكرية لاختبار مهاراتها القتالية، وسيتم خلالها اختبار الصواريخ والقذائف قصيرة المدى .

وتأتي هذه المناورات في ظل تشديد أممي على ضرورة التزام الأطراف بالاتفاقيات المتعلقة باحترام وقف اطلاق النار، والكف عن كل ما من شأنه المساس بهذه الاتفاقيات، وهو ما أشار له القراران الأخيران لمجلس الأمن الدولي رقم 2153 و2440 ، كما تأتي هذه المناورات على بعد أسابيع من تقديم هورست كوهلر لاحاطته، والتي سيطلع خلالها أعضاء مجلس الأمن الدولي على نتائج اجتماع جنيف الأخير، والذي جمع الأطراف المعنية، واستعداد نفس الأطراف لعقد جولة جديدة من المباحثات خلال الربع الأول من هذا العام وهو ما قد يضع تلك المباحثات وآفاقها في مهب الرياح عقب هذه الخطوة .

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز





La source directe

للمهرجان الوثائقي الدولي العربي الإفريقي بزاكورة

أسدل الستار السبت الاخير على فعاليات الدورة السابعة للمهرجان الوثائقي الدولي العربي الإفريقي بزاكورة، بتتويج فيلم « ياسمين » لمخرجه مهند كلثوم من سوريا بالجائزة الكبرى.

وفاز بجائزة الجمهور في حفل الافتتاح الذي نشطه الفنان عبد الرحمان عبدلاوي، فيلم »النيروز العماني » لحسين بلوشي من سلطنة عمان، وعادت جائزة احسن تصوير ل »واحة الأمل » لنيكولاس فان اجين من فرنسا والمغرب.

ومنحت اللجنة جائزة السيناريو للفيلم البنيني »كسوالكا..كنز الأرض » لكولداس دوسو، اما جائزة لجنة التحكيم فآلت الى « أصداء الصحراء » لرشيد القاسمي من المغرب، فيما عادت جائزة أحسن إخراج لعبد الوهاب الحداد من ليبيا عن فيلمه »المنصية ».

وتم بالمناسبة، التي كرمت الممثل المتميز جمال لعبابسي، والذي قدم في حقه الفنان حسن فلان شهادة بليغة، منح شهادة شرفية للفيلم »سراب الدورادو » لمرزوك بان كولي من البنين؛ وشواهد أخرى قدمها ممثل فلسطين لمحمد جبور عن إدارة المهرجان، وبوشعيب المسعودي، وغيرهما.

واعلن رئيس المهرجان عزيز ناصري في ختام الدورة التي أقيمت تحت شعار »ثقافات الشعوب من خلال السينما الوثائقية » بنجاح، ان الدورة المقبلة ستقام من 25 الى 29 ابريل المقبل بحضور ليبيا كضيف شرف؛ والدكتور نادر مصطفى القنة من فلسطين كرئيس للجنة التحكيم.

وشارك في هذه الدورة 12 فيلما يمثلون بلدان كل من المغرب وبوركينافاصو وفرنسا والعراق والأردن وسوريا والبنين وسلطنة عمان وليبيا، حيث ترأس لجنة تحكيم مسابقتها بوشعيب المسعودي من المغرب، وضمت نادر مصطفى القنة من فلسطين، وجمال خالد الشايخي من الكويت، والسيناريست السوري محمد السميطي، ثم المخرج المسرحي سعيد بشنة، وكبير فهيم، والمدير الفني لمهرجان سينما الشعوب بايموزار كندر لحسن احجواني، والجمعوية ليلى مجدولي.

وشهدت الدورة التي تنظمها جمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بزاكورة بدعم بدعم عدد من الشركاء ابرزهم المركز السينمائي المغربي ومجلس الجهة وعمالة الإقليم والمجلس الإقليمي، تنظيم فقرات مهمة من ورشات وتكريمات وتوقيع إصدارات وندوة فكرية مهمة.



La source directe

مع بداية العام.. قضية الصحراء على جدول أعمال مجلس الأمن

يرتقب أن يبدأ مجلس الأمن العام الجديد بإدراج قضية الصحراء ضمن جدول أعماله.
ومن المنتظر أن يقوم المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي، هورست كولر، بعرض تقرير على أعضاء المجلس، حسب ما أوردته صحيفة “المساء” في عددها الصادر اليوم الأربعاء (2 يناير).
وأشارت الصحيفة ذاتها إلى أن التقرير يتضمن تطورات الوضع في الصحراء، إضافة إلى خلاصة لقاء الطاولة المستديرة التي احتضنتها مدينة جنيف السويسرية، بداية دجنبر الماضي.
وأضافت الصحيفة أن مناقشة قضية الصحراء تأتي في ظل تحركات أميركية لتخفيض المساهمات في تمويل بعثات السلام في إفريقيا، وعلى رأسها المينورسو، وضغوطات من مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي دونالد ترمب، لتسريع البحث عن حل لقضية الصحراء يرضي أطراف النزاع، حسب تصريحات المسؤول الأميركي الأخيرة.



La source directe

مصدر حكومي: إبعاد مناصرتين للبوليساريو عن الصحراء إجراء سيادي

بعد ترحيل السلطات المغربية لمواطنتين إسبانيتين من مدينة العيون المغربية صوب أكادير في أفق نقلهما إلى بلادهما، قال مصدر حكومي مسؤول إن « المعنيتين بالأمر كانتا في حالة خرق واضح وصريح للقانون المؤطر لتواجد الأجانب بالمغرب، حيث وجدتا في بيت أحد انفصاليي الداخل ».

وأضاف المصدر الحكومي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية دون رغبة في كشف هويته، أن « الترحيل إجراء سيادي للمملكة المغربية »، مشيرا إلى أن « المعنيتين حلتا بالمغرب بصفتهما ناشطتين، وليستا كسائحتين »، منتقدا الازدواجية التي تطبع العديد منهم على مستوى المواقف.

وأوضح مصدر هسبريس، أن أزيد من 20 ألف أجنبي زاروا العيون خلال السنة الماضية، 4400 منهم إسبان، و3140 فرنسي، و1165 أمريكي، و640 بريطاني، مشددا على أن المدينة تشكل محجا دائما للسياح الأجانب، لكن شريطة احترام القانون ».

ونقلت وسائل إعلام إسبانية أن « التنقيل جاء بعد تورط المرحّلتين في مساندة طروحات انفصالية وقدومهما إلى المغرب من أجل لقاء قيادات انفصاليي الداخل »، الذين يستعدون للسفر صوب مخيمات تندوف للقاء زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، والتداول معه بخصوص الأوضاع داخل الصحراء ومستقبل مفاوضات جنيف.

وأكدت المصادر ذاتها أن « الناشطتين الإسبانيتين، إيراتي توبار وباتريسيا إيبانيز، تتحدران من منقطة الباسك، ووصلتا مدينة العيون منذ الجمعة الماضي »، مسجلة أنهما « تتواجدان الآن في أكادير، بعد أن جرى الاستماع إليهما من لدن السلطات المغربية ».

وقال الناشط الانفصالي أعليا: « لقد تم اقتياد الإسبانيتين إلى مقر للشرطة شمال مدينة العيون بغرض إخضاعهما للاستنطاق بشأن دوافع وأسباب الزيارة »، مضيفا أن عائلته « تقدمت بطلب إلى سلطات مدينة العيون بغية معرفة الأسباب الكامنة وراء قرار الترحيل، لكنها لم تتلق أي جواب »، على حد تعبيره.

وأشار أعليا، الفار من العدالة، إلى أن « الناشطتين أرغمتا على السفر على متن سيارة للنقل العمومي أقلتهما من مدينة العيون نحو مطار المسيرة بمدينة أكادير »؛ وهو الإجراء الذي يتم اتخاذه عادة مع النشطاء الأجانب الذين يرغبون في عقد لقاءات مع محسوبين على جمعيات حقوقية داعمة للطرح الانفصالي.

وفي السياق ذاته، من المنتظر أن « يشد « انفصاليو الداخل » الرحال من العيون صوب مخيمات تندوف لعقد جلسة حوار مع إبراهيم غالي، وذلك بعد الخلافات التي نشبت في صفوفهم وانتفاضهم ضد ما يسمى بـ »وزارة المناطق المحتلة »، مما اضطر قيادة البوليساريو إلى طلب اجتماع عاجل لتباحث الأزمة القائمة ».

ويلوح « انفصاليو الداخل » بمقاطعة قيادة مخيمات تندوف، بسبب تماديها في استغلال النزاع مع المغرب وعوز عائلات المعتقلين المادي من أجل حصد الولاءات لكبار الجبهة الانفصالية.



La source directe

رالي أفريكا رايس يغضب كتائب البوليساريو

تشن الكتائب الإعلامية للبوليساريو حملة ضد سباق أفريكا إيكو رايس للسيارات..
وكشفت مصادر إعلامية موريتانية، أن موريتانيا تستعد لإستقبال سباق آفريكا إيكو رايس للسيارات عابرة الصحراء الذي سينطلق من موناكو باتجاه مساره الذي المعهود و الذي سيعبر عددا من الدول من بينها موريتانيا حسب ذات المصادر.

كما أكدت ذات المصادر ان هذا السباق سيشارك فيه حوالي 166 متسابقا الذين أكملوا استعداداتهم التقنية والإدارية لبدء مسيرة 6 آلاف كلمتر من بينها 4 آلاف كلمتر تعبر المغرب وموريتانيا في إتجاه السنغال وسيستمر هذا السباق  إلى غاية 13 يناير المقبل.

يذكر أن سباق آفريكا إيكو رايس قد بدأ سنة 2009 بعد مغادرة سباق رالي داكار للأراضي الإفريقية بسبب التهديدات “الإرهابية” وانعدام الأمن حينها في موريتانيا التي تمثل الجزء الأكبر من السباق الشهير.

كما أشار بعض المهتمين بقضية الصحراء أن ما يروج له الإعلام التابع لجبهة البوليساريو بخصوص هذا السباق ما هو إلا دعاية من أجل بعث الروح داخل المتعاطفين و أنصار جبهة البوليياريو سواء بداخل الاقاليم الجنوبية او في تيندوف او في باقي  البلدان المجاورة.



La source directe